تحميل رواية أنا 197 pdf معتصم صبيح

لندن، عام 2012، استيقظ «مليك»، صاحب الاصول العربية، على صدمة مغادرة روحه خلال نومه الى مغامرات وتجارب خارجة عن واقعه المألوف، حيث تسافر روحه إلى أجساد أخرى وأماكن لم يزرها في حياته من قبل. ليقرر «مليك» توثيق يومياته وحكايات من حوله من شخصيات في أوراق، إلا أن انعكاس التجارب التي تمر بها روحه أثرت بشكل مباشر على حياته. ومع مرور الوقت تتبدل حالته وشخصيته كلياً، لتدخل منعطفات لم تكن في حسبانه.

قريبا
اترك تعليقا