تحميل ديوان في القدس pdf تميم البرغوثي

وما كلُ نفسٍ حين تلقى حبيبها ..
تُسرُ ولا كل الغياب يضيرها ..
فإن سرها قبل الفراق لقاؤُه ..
فليس بمأمون عليها سرورها ..
متى تُبصر القدس العتيقة مرةً ..
فسوف تراها العين حيث تُديرها ..

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا