تحميل ديوان تحت الصفر pdf أحمد مرعي

لقيت نفسى باتوه واحتار 
مابين خط السينات والصاد
وتايه منى أحبابى
وكل الجرح مجنى حصاد
وحظى موازى للأحزان
عمودى ع الأمل ومُضاد
لأى حاجة تفرحنى
كإنه واقف لى بالمرصاد
فـ دنيا عاشقة أحزانى
وحاكمة ع الفرح بالكُفر
عاشقها وهى كارهانى
لذلك حالتى تحت الصفر!

قريبا

قد يعجبك ايضا
اترك تعليقا