تحميل ديوان أفيون pdf توماس بشاي

غواني الضحك
فرحني
حضني الدمع
جرحني
مشيت أنا منه
فـ لمحني
و قال لي امشي ؟
فـ قلت يا ريت
غواني الصبر
فاستنيت

قريبا

اترك تعليقا